placeholder

وسوم هشام مرسي

الكشف عن أطراف قضية الابتزاز المالي الشهيرة
هل تذكرون قضية الابتزاز المالي الشهيرة؟ والتي انتهت بالإفراج عن رئيس النادي لحين إعادة فتح التحقيقات معه مرة أخرى مع نهاية إجازة عيد الفطر. واليوم علمنا أن رئيس النادي المبتز هو هشام مرسي رئيس نادي الوحدة، واللاعب محل الابتزاز هو عبدالله الشامخ والذي كان يطمح في أن ينتقل من فريقه الهابط إلى نادي الرائد، إلا أن هشام مرسي قد اشترط على اللاعب دفع مبلغ 200 ألف ريال سعودي نظير "إطلاق سراحه" وهو ما لم يستجب له اللاعب، إذ نصب له كمينًا بالتعاون مع النيابة الإدارية لضبطه متلبسًا. وتمكن بنهاية المطاف أن يتجه إلى ناديه الجديد الرائد. الجديد اليوم، هو أن هشام مرسي نفسه قد توجه بطلب لإيقاف اللاعب على إثر اتهامه الباطل خصوصًا أنه يدعي أن الـ 200 ألف ريال كانت ستسلك طريقها الطبيعي لدفع رواتب اللاعبين بسبب توقف البنوك عن العمل بسبب إجازة العيد. جديرٌ بالذكر أن القضية سوف تفتح مرة أخرى نهاية الأسبوع المقبل. ختامًا؛ لا يخفى على أحد أن حال نادي الوحدة ولاعبيه وإدارييه قد صار مزريًا للغاية على إثر إفلاس إدارة النادي المكاوي.


●●