placeholder

وسوم هيئة الرياضة الإماراتية

رئيس هيئة الرياضة الإماراتية يهاجم الاتحاد الآسيوي
أعرب رئيس هيئة الرياضة الإماراتية ونائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس آسيا 2019 محمد الرميثي، عن استغرابه بشأن تطبيق تقنية الفيديو الـ"VAR" في الأدوار الإقصائية المقامة حاليًا بالإمارات، وعدم تطبيقها في دور المجموعات، ومشككًا في صحة قرارات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وقال الرميثي في تصريحاتٍ صحفية: "لو الأمر بيدي لطبقت تقنية الـVAR في جميع المباريات، ولا أعلم هل يستكثر الاتحاد القاري وجود التقنية منذ بداية البطولة، التي كلفتنا مليار درهم". وأردف قائلًا: "المنتخب السعودي مرشح للحصول على لقب كأس آسيا، إضافةً إلى المنتخبات التي شاركت في كأس العالم". وأنهى كلامه بقوله: "شكوك حول ترشح المنتخب الإماراتي للقب الآسيوي، رغم أننا لم نضع أي ضغوطات عليه، واستمرار الأبيض من صالح البطولة، وكأس آسيا 2019 تحتاج إلى نفس طويل من المنتخبات الـ 24 المشاركة، بهذا العدد لأول مرة، خاصةً مع استمرار البطولة لقرابة شهر وسط تنقلات من مدينة إلى أخرى". ويحتل المنتخب القطري صدارة المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط، بفارق الأهداف عن الأخضر، وفي المركز الثالث تأتي لبنان بلا أي نقاط بفارق الأهداف عن كوريا الشمالية.
حُضنٌ قطريٌ يتسبب في الإطاحة برئيس هيئة الرياضة الإماراتية
أعفي رئيس الهيئة العامة للرياضة في دولة الإمارات، يوسف السركال من منصبه، بعد شهر واحد فقط من قرار تعيينه، وذلك على خلفية الصورة التي تم تداولها له، يحتضن خلالها رئيس الاتحاد القطري حمد بن خليفة، والتي أثارت انتقادات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، وأعلنت قناة الشارقة الرياضية تعيين عبد الرحمن العويس بديلًا له. ومن جانبه، علق السركال على الصورة الشهيرة في بيان رسمي، مؤكدًا أن ما حدث مدبر من قبل وتم في ثوانٍ معدودة، مضيفًا:"فوجئت بوجود رئيس الاتحاد القطري بشكل مباغت في وجهي مرتميًا على صدري، مدعيًا ترحيبه بحضوري في وجود رؤساء الاتحادات الوطنية بآسيا الذين كانوا قد طلبوا حضوري بهدف توجيه التهنئة على التتويج بلقب الماسة الآسيوية، بينما كان أحد الأشخاص مستعدًا في موقع بعيد لالتقاط صورًا وإظهارها بالشكل الذي ظهرت به". وزاد:"تعودنا على الغدر القطري، ودماء شهدائنا الأبرار خير دليل، قطر دولة داعمة للإرهاب، والمقاطعة قضية عادلة ولا تهاون فيها، هم يحاولون دائمًا استغلال الرياضة وتوظيفها لتحقيق مكاسب سياسية لدعم قضاياهم الخاسرة، وتوظيف تلك الصور المدسوسة بشكل خسيس خير دليل على ذلك".


●●